عاجل

تقرأ الآن:

قوات الأمن المصرية تقتل 51 شخصا من أنصار مرسي في ذكرى حرب أكتوبر


مصر

قوات الأمن المصرية تقتل 51 شخصا من أنصار مرسي في ذكرى حرب أكتوبر

في حصيلة جديدة أعلنتها وزراة الصحة المصرية في ساعة متأخرة من مساء الأحد، قتل ما لايقل عن 51 شخصا وأصيب 268 آخرون في الاشتباكات، التي وقعت أمس بين قوات الأمن المصرية، ومتظاهرين من أنصار الإخوان المسلمين، في يوم احتشدت فيه جموع من المصريين، في الميادين والساحات العامة للاحتفال بالذكرى الأربعين لحرب أكتوبر. وبينما احتفل مصريون بذكرى انتصار الجيش المصري في سيناء عام 1973، نظم أنصار “الإخوان المسلمين” مظاهرات للتنديد بما وصفوه بالإنقلاب العسكري، والمطالبة بإسقاط السلطة المؤقتة، وعودة الشرعية المتمثلة حسبهم في الرئيس المصري السابق محمد مرسي، الذي عزله الجيش بعد احتجاجات شعبيه طالبت برحيله في الثلاثين يونيو/حزيران الماضي.
الاشتباكات بين أنصار الجماعة، من جهة، والأهالي والقوات الأمنية، من جهة أخرى، وقعت في مناطق عدة، خاصة في القاهرة وفي دلجا بمحافظة المنيا والإسكندرية ومدينتي الإسماعيلية والسويس على قناة السويس.وخلال محاولة أنصار الإخوان التوجه إلى ميدان التحرير في القاهرة، حيث يحتشد آلاف المصريين، اندلعت اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين، كما سادت حالة من الكر والفر بين أنصار الإخوان، وقوات الأمن المتمركزة بميدان رمسيس، ومحيط مسجد الفتح.هذا وفرضت وزارة الداخلية المصرية إجراءات أمنية مشددة في شوارع القاهرة بعد أن حذرت أنصار مرسي من تعكير أجواء احتفالات السادس من أكتوبر.