عاجل

تقرأ الآن:

ميزانية اليونان تطلق بوادر الخروج من الأزمة


مال وأعمال

ميزانية اليونان تطلق بوادر الخروج من الأزمة

اليونان تناقش أول ميزانية تبعث على التفاؤل منذ سنوات الركود الست.
مشروع الموازنة الذي يناقشه البرلمان يستهدف فائضا في الميزانية بنسبة واحد مئوية من الناتج القومي العام القادم وعجزاً حكومياً بنسبة اثنين وأربعة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي العام المقبل.

مسودة الميزانية تتوقع نمواً بنسبة صفر وستة في المائة في العام المقبل بفضل انتعاش الاستثمار والصادرات بما في ذلك السياحة، ومعدل بطالة يعادل ستة وعشرين في المائة، على أن يبقى الدين العام عند المستوى القياسي.

نائب وزير الإقتصاد لا يخفي التفاؤل :

المواطنون قدموا تضحيات هائلة سواء من حيث التكيف المالي، وكذلك مستويات المعيشة. إبتداء من هذا العام، بدأت هذه التضحيات تثمر. الإقتصاد اليوناني يتوقع أن يخرج من الركود الطويل بسبب انتعاش الاستثمارات وتعزيز الصادرات في المقام الأول.

بعد استبعادها من الأسواق المالية منذ ألفين وعشرة، ظلت اليونان تقف على قدميها فقط بفضل مائتين وأربعين مليار من المساعدات القادمة من صندوق النقد الدولي ومن الإتحاد الأوروبي، حيث عادت إلى أساس مالي أكثر استقراراً في ألفين واثني عشر، على الرغم من توقع طلبها استدانة المزيد من المال لدعم الإقتصاد.