عاجل

تقرأ الآن:

طرابلس تطلب توضيحات من واشنطن بشأن اختطافها أبو أنس الليبي


ليبيا

طرابلس تطلب توضيحات من واشنطن بشأن اختطافها أبو أنس الليبي

طالبت الحكومة الليبية المؤقتة الأحد السلطات الأمريكية بتقديم توضيحات حول اختطافها أبو أنس الليبي المطلوب لديها من منزله بالقرب من العاصمة الليبية طرابلس السبت المنصرم.وكان أبو أنس الليبي، وإسمه الحقيقي نزيه عبد الحميد الرقيعي 49 عاما، عضوا في الجماعة الإسلامية المقاتلة في ليبيا قبل أن ينضم إلى تنظيم القاعدة. ويعتبر من المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) الذي عرض مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لمن يساعد في القاء القبض عليه. ويتهمه القضاء الأمريكي لدوره في تفجيري تنزانيا وكينيا في عام 1998، واللذين أسفرا عن سقوط 200 قتيل.
وأكد أقارب الليبي أنه “اختطف” في طرابلس. ونقل عن شقيقه نبيه قوله إن شقيقه نزيه كان يركن سيارته أمام منزله بعد صلاة فجر السبت، وأحاطت به ثلاث سيارات، وكسر ركابها نافذة سيارته، وأخذوا سلاحه قبل سحبه من السيارة والفرار به. وكان مسؤولون أمريكيون قالوا: إن القوات الأمريكية الخاصة شنت هجومين في إفريقيا استهدفا عضوين قياديين في تنظيمات مسلحة إسلامية. واستهدف الهجوم الآخر أحد زعماء حركة الشباب الصومالية جنوبي الصومال. ولكن يعتقد أن الهجوم لم يكن ناجحا. في غضون ذلك، أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال زيارة لجزيرة بالي الإندونيسية أن إدارة الرئيس باراك أوباما “سعيدة بنتائج” الهجومين اللذين وقعا السبت. وأضاف كيري أن أعضاء القاعدة، وغيرها من التنظيمات الإرهابية، يستطيعون الهرب، ولكن لا يمكنهم الاختباء. موضحا أن واشنطن ستواصل مطاردة هؤلاء لتقديمهم إلى العدالة