عاجل

عاجل

"روميو وجولييت" يعودان إلى الشاشة الكبيرة

تقرأ الآن:

"روميو وجولييت" يعودان إلى الشاشة الكبيرة

حجم النص Aa Aa

المخرج الإيطالي كارلو كارلي، يعيد تراجيديا شكسبير الشهيرة روميو وجولييت من جديد إلى شاشة السينما.
في هذه النسخة لقصة الحب الخالدة، نجد الممثل دوغلاس بوث في دور العاشق روميو أما دور جولييت فعاد إلى الممثلة الأمريكية الشابة هايلي ستاينفيلد التي لم تتجاوز ربيعها الساس عشر.

يقول دوغلاس بوث:“لقد قضينا حوالي ثلاثة أوربعة أسابيع في إيطاليا لتحضير العمل، هناك تدربنا على ركوب الخيل وعلى المعارك كما تدربنا على الرقص، الأمر الذي وجدته صعبا للغاية وكان من المستحيل علي آداء جميع الرقصات.
كمالم يكن لدينا الوقت الكافي للتدرب على كل هذه الأنشطة. لكننا استغلينا كل لحظة من اللحظات الثمينة للتعرف على بعضنا البعض.

روميو وجولييت هى إحدى قصص الحب الأكثر شهرة في التاريخ.
قصة جمعت بين عاشقين شابين من عائلتين متخاصمتين وانتهت نهاية ماساوية، فقد انتحر روميو بالسم بعد أن ظن أن حبيبته ماتت.

يضيف دوغلاس بوث:“لقد عشت المشهد لحظة بلحظة، عندما توجهت نحو التابوت في السرداب حيث ترقد هايلي أو بالأحرى جولييت كان الموقف مؤثرا طبعا، لقد عملنا مع بعض لأكثر من شهرين وسارت الأمور بيننا على ما يرام. وعندما تذهب إلى ذلك المكان تشعر بعاطفة كبيرة وبأنك لا تستطيع فعل شيء وهذه الأجواء تساعدنا كثيرا كممثلين.”

“روميو وجولييت” عرض في المملكة المتحدة في 26 من يوليو 2013 وسيصل الى قاعات السينما الأمريكية في الحادي عشر من الشهر الجاري.(تشرين الأول 2013).