عاجل

العملية الجراحية الدماغية التي بدأت عند الصباح للرئيسة الأرجنتينية كرستينا كيرشنر في مشفى بيونس آيرس تمت بنجاح. فقد أعلن الناطق باسم الرئاسة أنه تم إزالة الكدمة من جدار الدماغ ولم تحدث أي مضاعفات بعد العملية. الكدمة كانت ناتجة عن سقوط تعرضت لها كيرشنر الشهر الماضي. المتحدث باسم الرئاسة ألفريدو سوكسيمارو يقول: “لعملية ناجحة جداً، و الرئيسة في غرفتها، معنوياتها عالية و ترسل تحياتها للجميع.”
الإعلان استقبل بالتصفيق والتهليل من قبل عشرات المتعاطفين مع الرئيسة التي يتوقع الأطباء أن تخرج بعد ثلاثة أيام من المشفى، وأن تبدأ استعادتها التدريجية لنشاطها خلال ستة أسابيع. نائب الرئيسة أمادو بودو يقوم بمهام الرئاسة المؤقتة لكن نقل الصلاحيات لم يتم بشكل رسمي بعد.