عاجل

تقرأ الآن:

اذربيجان تتحضر لانتخابات رئاسية جديدة وعلييف الاوفر حظاً


أذربيجان

اذربيجان تتحضر لانتخابات رئاسية جديدة وعلييف الاوفر حظاً

للعاصمة الاذرية باكو كل مقومات المدن الكبيرة: الفخامة في كل شيء السيارات: في الفنادق والمتاجر والابنية. كل ذلك بفضل الثروة النفطية التي تشكل سبعين في المئة من مداخيل الدولة. عشية الانتخابات الرئاسية، العديد من المواطنين اختاروا مرشحهم، وسيصوت غالبيتهم للرئيس الحالي الهام علييف.
خلال السنوات التسعة الماضية، سجل الناتج المحلي الاجمالي اعلى زيادة في العالم فبعد ان كان ستمئة وخمسة وعشرين فاصلة خمسة اصبح خمسة الاف وسبعمئة واربعة وسبعين يورو. اما من سيحصد هذا النجاح، فهو الهام علييف، الرئيس الحالي والذي خلف والده حيدر عام الفين وثلاثة الذي حكم اذربيجان مدة ثلاثة وعشرين عاماً. الهام علييف الذي اعيد انتخابه عام الفين وثمانية، وكان هذا الانتخاب مثار جدال كبير، تشير استطلاعات الرأي بانه الاوفر حظاً هذه المرة ايضاً. وربما سيكون رئيساً مدى الحياة ان بقيت الظروف سانحة له ولم تقف في وجهه اية حركات مناهضة له . اذ من الصعب ان يسمع احدهم صوته في هذا البلد. ولشدة ثقته بنفسه، علييف لم يشارك في النقاشات السياسية. وخلال الحملة الانتخابية بقي مرشح المعارضة جميل حسنلي يردد خطاباً واحداً: “اليوم في اذربيجان، لا وجود لمناخ ديمقراطي، الحكومة الاذرية لا تريد اجراء انتخابات حرة وديمقراطية. لا مناخ ديمقراطياً في البلاد.”
المظاهرات الاحتجاجية تضاعفت في السنوات الاخيرة، متحدية الحظر. ونددت الجمعيات المطالبة بحقوق الانسان باعتقال المعارضين .