عاجل

تقرأ الآن:

مظاهرات المعلمين في ريو دي جانيرو تتحول إلى أعمال شغب


العالم

مظاهرات المعلمين في ريو دي جانيرو تتحول إلى أعمال شغب

المظاهرات السلمية الخاصة بدعم مطالب المعلمين في ريو دي جانيرو البرازيلية، والتي شهدت مشاركة أكثر من عشرة آلاف شخص، تحولت إلى أعمال فوضى، وشغب، بعيد تدخل مائتي فوضوي من مجموعة “بلوك بلاك” أي “الفوضويين الملثمين“، والذين قاموا بأعمال تخريب وسط المدينة.
ومع حلول الظلام وقعت أولى الحوادث حيث أحرقت مجموعة الفوضويين الملثمين حافلة، وحطمت زجاج عدد من الأكشاك والمصارف، كما استولت على أثاث لإقامة حواجز، وقامت بتخريب أبواب البلدية، فيما ألقى البعض قنابل يدوية الصنع على الواجهة، وأحرقوا صناديق قمامة في الشارع ما اضطر شرطة مكافحة الشغب إلى إستخدام الغازات المسيلة للدموع لتفريق جموع المتظاهرين.
وبحسب نقابات المعلمين المضربين منذ شهرين، استجاب نحو خمسين الف شخص لدعوات التظاهر التي بثت على شبكات التواصل الاجتماعي, فيما قدرت الشرطة عدد المتظاهرين بعشرة آلاف.“البلاد لديها الأموال لدعم وإستضافة الأولمبياد وكأس العالم. فأين هي الأموال الخاصة بالتعليم، والصحة، والأشياء الأخرى“، تقول هذه المعلمة.
“ علينا أن نتوحد لتدمير الفاسدين. ليس لدينا رجال سياسة، بل لصوص، وأوغاد، ومجموعة من المحتالين“، تضيف هذه السيدة.
وقد اندلعت صدامات عنيفة الأسبوع الماضي بين مئات المعلمين الذين طالبوا برفع الرواتب، وسحب خطة عمل تبناها المجلس البلدي الذي يدير المدارس العامة. ويؤثر هذا الإضراب على ستمائة ألف تلميذ. للتذكير يقصد المدارس العامة الطبقات الفقيرة من الشعب، فيما يذهب أبناء الطبقات الميسورة إلى المدارس الخاصة.