عاجل

تقرأ الآن:

صندوق النقد الدولي : نمو خجول للإقتصاد العالمي


مال وأعمال

صندوق النقد الدولي : نمو خجول للإقتصاد العالمي

صندوق النقد الدولي قلص توقعاته للنمو العالمي للمرة السادسة منذ العام الماضي، قائلاً إن النمو الأقوى في معظم الإقتصادات المتقدمة سيفشل في تعويض تباطؤ النمو في العالم النامي.
الصندوق رأى تراجع فرص الأسواق الناشئة، نحو التناغم مع الإنتعاش العالمي، لعوامل هيكلية ودورية.

منطقة اليورو راوحت هذا العام في النطاق الأحمر بسبب التقشف الرامي إلى سداد الديون، في حين قفز النمو الصيني، وتقدمت اليابان بأرقام مشجعة، وعاد النمو الأمريكي.

ولكن في عام ألفين وأربعة عشر ستعود منطقة العملة الأوروبية الموحدة إلى النمو. فيما تضاعف الولايات المتحدة الأمريكية من معدل النمو السنوي، وستكافح الصين الشعبية للعودة إلى مستويات نموها للعام ألفين وثلاثة عشر.

التعافي من الأزمة مستمر. كما يقول المسؤول في الصندوق أوليفييه بلانشار. أعتقد أن هذا واقع وهو مهم. ولكن ببطء شديد. الإقتصادات المتقدمة لا تخلو من المشاكل. الدين العام، وأحياناً، الديون الخاصة، تظل عالية جدا. الإستدامة المالية ليست أمراً مسلما به. لا تزال البطالة مرتفعة جدا وستبقى كذلك لفترة طويلة جداً. لذلك تبقى هذه التحديات وأعتقد أنها ستكون التحديات الكبرى التي نواجهها في السنوات المقبلة .

بشكل عام، يرى صندوق النقد الدولي تراجعاً في نمو الإقتصاد العالمي في عام ألفين وأربعة عشر ، بالنظر إلى التباطؤ في آسيا والإنهاء الممكن لبرنامج التيسير النقدي لمجلس الإحتياطي الإتحادي أي طباعة خمسة وثمانين مليار دولار شهرياً، وتراجع النمو في ثاني أكبر إقتصاد عالمي، أي الصيني.
الولايات المتحدة تتربع مرة أخرى في مقعد القيادة الإقتصادية العالمية، ولكن الساسة قد يعرقلون المسار إذا ما طال أمد المواجهة الحالية حول الميزانية بين الديمقراطيين والجمهوريين.