عاجل

تقرأ الآن:

مزيد من المفتشين الدوليين يتوجهون إلى سوريا


سوريا

مزيد من المفتشين الدوليين يتوجهون إلى سوريا

فريق ثان من المفتشين قررت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إرساله إلى سوريا، لتسريع وتيرة التحقق من الترسانة الكيميائية السورية وتدميرها. ولم تعط المنظمة أي تفاصيل بشأن عدد الأشخاص الذين سيتم إرسالهم، ولا عن موعد توجههم نحو العاصمة السورية. ويوجد حاليا عشرون خبيرا من الأمم المتحدة، ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية، وقد بدؤوا فعلا بتفكيك الترسانة السورية، بتعاون تام من حكومة دمشق. ويقول واحد من أهالي دمشق:
“أرى أنها خطوة إيجابية، خطوة جيدة وملائمة لمصلحة البلاد. أرجو أن تحل جميع هذه المشاكل للأبد”.
ويقول آخر:
“نحن كعرب نريد أن يكون الشرق الأوسط خال من الاسلحة الكيميائية وحتى النووية بدءا من إسرائيل”.
إلى ذلك أوصى الأمين العام للأمم المتحدة بإنشاء بعثة مشتركة بين الهيئة الأممية، ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتتابع الاشراف على عملية تفكيك الترسانة السورية، وستكون قاعدة بعثة المفتشين الميدانية في دمشق، وقاعدتها الخلفية في قبرص.