عاجل

تقرأ الآن:

روبرت ريدفورد يواجه الأهوال وحيدا بعد تعرض قاربه لحادث


ثقافة

روبرت ريدفورد يواجه الأهوال وحيدا بعد تعرض قاربه لحادث

خلال رحلته الفردية عبر المحيط الهندي، يكتشف بحارمغامر في صباح أحد الأيام، أن قاربه ثقب بفعل اصطدامه بحاوية. فيحاول النجاة بنفسه خاصة مع اقتراب عاصفة عنيفة ويستخدم كل ما يملكه من خبرة في الهندسة البحرية ومن قوة بدنية تتحدى كهولته.

تلك هي قصة فيلم- All Is Lost – من بطولة روبرت ريدفورد الذي كان حاضرا أثناء عرضه في نيويورك.

الفيلم هو من تأليف وإخراج جي سي شاندور الذي يقول :“ما أن كتبت بعض الصفحات، حتى أرسلتها إلى وكيل روبرت وبعد حوالي أسبوع اتصل بي ليقول لي “أود أن ألتقي بك” كان ردا سريعا. لذلك حضرت عملا على “الباور بونت” يدوم ساعتين ويفسر ما أريد القيام به، لكن وبعد عشر دقائق من اجتماعنا قال لي “هذا يكفي، أنا موافق على العمل.”

البحار المغامر استخدم آلات بسيطة وبعض الخرائط للتعرف على موقعه في البحر وحاول الإعتماد على التيارات البحرية ليقترب من ممر مائي آمن، عله يجد سفينة تنقذه من ورطته.

لكن ما الذي لفت انتباه ريدفورد في كل هذه الفوضى؟

يقول روبرت ريدفورد:“لقد كان دورا جريئا ويمثل تحديا كبيرا بالنسبة للممثل . لقد أحببت هذا التحدي وكنت حريصا على مواجهته. وجدت ما فعله البطل شيئا فريدا، إنه مشروع نادرومتفرد وصعب. هذا نعلمه ولكن ينبغي أن نبذل مجهودا كبيرا حتى ينجح.”

All Is Lost قدم خارج المسابقة في مهرجان كان عام 2013 وفاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان الفيلم الأمريكي بدوفيل.

فيلم All Is Lost، يعرض في قاعات السينما الأوروبية بداية من شهر كانون الاول المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
كارين غيلان في دور كاتبة تفتقد الإلهام

ثقافة

كارين غيلان في دور كاتبة تفتقد الإلهام