عاجل

مراكز الاقتراع تغلق أبوابها في أذربيجان في إنتظار إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية، التي يرجح أن يفوز بها الرئيس المنتهية ولايته إلهام علييف. تسعة مرشحين يتنافسون مع علييف في هذه الانتخابات التي شارك فيها أكثر من خمسة ملايين شخص. المرشح جميل حصانلي قال: “ الناس يصوتون دون أية انتهاكات، ولكن الآخرين يسعون لتزوير العملية الانتخابية برمتها. ونعتقد أن الانتخابات مسها التزوير”.
ويبدو الفوز مضمونا للرئيس المنتهية ولايته الهام علييف حيث تشير إستطلاعات الرأي الاخيرة إلى حصوله على أكثر من ثمانين بالمائة من نوايا التصويت، متقدما بشوط كبير على منافسيه.

هذه الانتخابات يشرف عليها أكثر من خمسين ألف مراقب محلي ودولي. المعارضة الأذرية نددت بحملة قمع منذ اقتراب موعد الانتخابات حيث تمّ توقيف العديد من المعارضين مع إصدار قوانين لكم أفواه المناهضين لعلييف، لكن أنصاره يشددون على أن حصيلة آدائه الاقتصادية مهمة جدا. فبفضل الثروة النفطية المقدرة بمليارات الدولارات إرتفع مستوى المعيشة بشكل منتظم مؤخراً فيما تنامت أهميته اكثر فاكثر بالنسبة إلى أوربا كمصدر للمحروقات.