عاجل

تقرأ الآن:

هولندا تعتذر لروسيا عن اعتداء شرطتها على دبلوماسي روسي


هولندا

هولندا تعتذر لروسيا عن اعتداء شرطتها على دبلوماسي روسي

هولندا تقدِّم اعتذارا رسميا للاتحاد الفيدرالي الروسي لانتهاكها اتفاقية فيينا حول العلاقات الدبلوماسية بين الأمم بسبب توقيف الشرطة المحلية الوزير المفوَّض للسفارة الروسية في لاهاي بشُبهة إساء معاملة ابنه وابنته الصغيرين تحت تأثير الكحول. الدبلوماسي الروسي يقول إن الذين أوقفوه اقتحموا شقته واعتدوا عليه ضربا وأسقطوه أرضا ووضعوا الأغلال في يديه ثم اقتادوه برفقة ابنه وابنته إلى مركز الشرطة.
هذه الحادثة أغضبت موسكو حيث قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين:
“إن ما حدث انتهاك صارخ لاتفاقية فيينا. نحن ننتظر توضيحات، واعتذارا ومعاقبة المسؤولين عمّا جرى. وسوف نتصرف وفق ما سيصدر عن الطرف الهولندي”.
الدبلوماسي الروسي قضى ليلته في مركز الشرطة، ولم يُخلَ سبيله إلا صباحا بعد تدخل موظَّف من السفارة الروسية. الاتصالات جارية بين روسيا وهولندا من أجل تسوية هذا الملف. وزارة الخارجية الهولندية أوضحت أنها تعتذر عن انتهاكها اتفاقية فيينا، لكنها دافعت عن رجال الشرطة الذين أوقفوا الدبلوماسي الروسي بأنهم تصرَّفوا وفق المعطيات التي أُبلِغوا بها. موسكو استبقت توعُّد بوتين بإعلانها تشديد الرقابة على الصادرات الهولندية من الحليب، ومشتقاته إلى الاتحاد الفيدرالي الروسي بمبرَّر أن المراقبة الصحية التي تقوم بها السلطات الهولندية لهذه المنتوجات “غير مُرضية” حسب وكالة الطب البيطري الروسية.