عاجل

تقرأ الآن:

بدء محاكمة محمد مرسي بتهمة التحريض على قتل متظاهرين في الرابع من تشرين الثاني-نوفمبر


مصر

بدء محاكمة محمد مرسي بتهمة التحريض على قتل متظاهرين في الرابع من تشرين الثاني-نوفمبر

القضاء المصري يؤكد مثول الرئيس المعزول محمد مرسي، إلى جانب أربعة عشر متهما، أمام القضاء في الرابع من الشهر المقبل بتهمة التحريض على قتل متظاهرين امام القصر الرئاسي قبل حوالي سبعة أشهر من عزله من قبل الجيش في الثالث من تموز-يوليو.
وقتل سبعة اشخاص على الاقل في مواجهات في الخامس من كانون الاول-ديسمبر بين أنصار محمد مرسي، ومعارضيه الذين يتهمونه بمحاولة أسلمة التشريعات في أكبر البلدان العربية من حيث التعداد السكاني إثر نشره تعديلا دستوريا. وأشارت جماعة الإخوان المسلمين، التي انبثق منها مرسي، حينها إلى أنّ غالبية الضحايا كانوا من الإسلاميين، وقتلوا إثر تفريق تظاهرة لمعارضين. أنصار الرئيس المعزول من تنظيم الإخوان المسلمين، والحركات الموالية لهم يواصلون الإحتجاج، لكنهم إختاروا تغيير خطط التظاهر حيث يخرجون في مجموعات صغيرة ومسيرات مفاجئة في كل مكان من العاصمة المصرية. الهدف من هذه الإستراتيجية هو خلق نوع من الفوضى في صفوف المواطنين، وإظهار تحركهم ولكن من خلال تجنب المواجهات المباشرة مع الشرطة والجيش.” الأمر يهدف إلى إستنزاف قوات الأمن، وإظهار أنّ الدولة فشلت في احتواء الموقف على الأرض، وبالتالي ليس شرطاً أن تنطلق المظاهرات من الشوارع الضيقة، وليس شرطاً أن تكون كثيفة وكثيرة العدد لتقوم بعد ذلك بالدخول إلى الحرم الجامعي. الملاحظ أن التركيز يتم في عدد أقل من الأقاليم“، تقول هذه المحللة السياسية.
مظاهرات الصيف الحاشدة، التي نجم عنها إحتلال ساحتين هامتين في القاهرة جعلت قوات الأمن تتبع أسلوبا قمعياً ضدّ المحتجين ما أدى إلى إراقة الكثير من الدماء. “ طرق التعبير عن الرأي تتغير وتتخذ أشكالا جديدة وفقاً لمتطلبات المرحلة الحالية، ولكن المطلب يبقى واحداً وهو عودة الشرعية التي انتزعت منهم على حدّ قولهم”.