عاجل

تقرأ الآن:

داني تريخو يحتفظ بأواني ليدي غاغا بعد مشاركتها في فيلم"ماشيتي يقتل"


ثقافة

داني تريخو يحتفظ بأواني ليدي غاغا بعد مشاركتها في فيلم"ماشيتي يقتل"

في الجزء الثاني من ثلاثية “ماشيتي” السينمائية، يعود إلينا النجم داني تريخو من جديد في “ماشيتي يقتل“إذ تجنده السلطات الأمنية الأمريكية للقضاء على زعيم إحدى عصابات تجارة السلاح الخطيرة الذي يهدد بمهاجمة الولايات المتحدة بالصواريخ.

هذه المغامرة المليئة بالتحديات يواصلها داني تريخو مع المخرج روبرت رودريغيز ونخبة من الفنانين.

يقول مخرج الفيلم:” لم يكن لدي الكثير من الأموال أوالكثير من الوقت ولكن كان الأمر ممتعا بالنسبة للممثل، تعلمون سيتطلب منه الأمر يومين من العمل، ميل غيبسون عمل لثلاثة أيام وليدي غاغا وشارلي شين وصوفيا عملو ليوم واحدا. أي أنهم يؤدون دورا لن يقوموا به بعد ذلك وسيبدعون وسيكون لهم ملصق خاص بهم، إنهم لا يستطيعون رفض كل هذا لأنه ممتع بالنسبة لهم.”

المبدع داني تريخو نراه يتميز من جديد في دور ماشيتي ويبدو أن قصة طريفة جمعته بالليدي غاغا التي تخطو خطواتها السينمائية الأولى في هذا الفيلم.

إذ يقول بهذا الخصوص:“كانت رائعة جدا، لدي بعض أوانيها في المنزل تعرفون أنها تحضر بنفسها أطعمة مثل الخضار المطهوة بالبخار.”

تسأله أليكسا فيغا: “ألا تحب هذه الأكلة؟”
فيجيبها داني تريخو: “ربما مع الصلصة. في الواقع هي منضبطة كثيرا في أكلها للمحافظة على صحتها.عندما حضرت حقائبها لمغادرتنا قلت لها :“ليدي ماذا ستفعلين بالأواني؟” فقالت :“لاشيء. لن آخذها معي”. لذلك أخذتها أنا ووضعتها على رف في بيتي وكتبت أواني ليدي غاغا. إنها تطبخ ولكن لن تجدوها على موقع اي باي بالتاكيد”.

هذه هي قصة أواني ليدي غاغا، اما فيلم “ماشيتي يقتل“، فتشاهدونه حاليا في قاعات السينما الأمريكية وقريبا في قاعات السينما الأوروبية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
روبرت ريدفورد يواجه الأهوال وحيدا بعد تعرض قاربه لحادث

ثقافة

روبرت ريدفورد يواجه الأهوال وحيدا بعد تعرض قاربه لحادث