عاجل

لمعرفة المزيد بشأن وضع ادوارد سنودن عميل الاستخبارات الأمريكي السابق، والمطلوب من بلاده بتهمة التجسس، وصل والد الخبير المعلوماتي لون سنودن إلى موسكو، لمقابلة ابنه اللاجئ في روسيا في مكان سري منذ شهر حزيران/يونيو الماضي. والتقى الأب بمحامي ابنه أناتولي كوشيرينا وهو محام مشهور وقريب من السلطات الروسية. ويقول لون سنودن:
“سمعت أشياء كثيرة من وسائل الإعلام، وفي تقديري وباعتبار الظروف، هو يتصرف كأفضل ما يكون، هو بأمان وهو حر وهذا أمر جيد”.
من جانبه قال محامي سنودن إن موكله في خطر ويتعين على حراسه الشخصيين ضمان سلامته. كما أعرب عن أمله في أن يجد سنودن عملا، لأنه يعتمد حاليا على التبرعات. ويقول المحامي الروسي أناتولي كوشيرينا:
“لقد تلقى منذ الآن عروض عمل عدة…وأنا متأكد من أن ادوارد سيجد في نهاية الأمر عملا بأجر جيد بالنظر إلى مهاراته”.
ولم يكشف المحامي عن موعد لقاء الوالد بابنه ولا مكانه، لكنه بدا أكثر يقينا من أن ذلك اللقاء سيتم قريبا.
إلى ذلك أعلن الصحافي غلين غرينوالد الذي كشف وثائق تتعلق بتجسس الولايات المتحدة على البرازيل، أنه سيكشف في القريب وثائق تتعلق بالتجسس على فرنسا واسبانيا. وتطالب واشنطن بتسليمها سنودن لأنه كشف معلومات خطيرة بشأن المراقبة الالكترونية التي تمارسها الولايات المتحدة عالميا.