عاجل

تقرأ الآن:

"فورد" تطور تقنية "تفادي العواقب" الخاصة بسيارة التحكم الذاتي


"فورد" تطور تقنية "تفادي العواقب" الخاصة بسيارة التحكم الذاتي

سيارة التحكم الذاتي قادمة على مهل ولكن بخطى ثابتة.
هذه المرة تتحفنا شركة فورد لصناعة السيارات بتقنية “تفادي العواقب” وكما يوحي اسمها، تهدف هذه التقنية إلي تحديد أية عقبة في الطريق وإرسال تحذير للسائق. وإذا لم يستخدم السائق الفرامل أو يتفادي العقبة، فإن نظام السيارة سيتولى ذلك بنفسه.

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، فبفضل “الويفي” يمكن لنظام سيارة التحكم الذاتي أن تحذر السيارات القريبة منها والمجهزة بدورها بالويفي.

أنواع المخاطر التي يمكن أن تحذر منها هذه التقنية الجديدة، هي السيارات التي تسير ضد الإتجاه في طريق سريعة أو السيارات المتوقفة في منحنى لا يسمح برؤيتها.

يقول نائب رئيس شركة فورد:“التقنيات تتقدم كثيرا خاصة في مستوى الإتصال بين السيارات وبين السيارات والبنية التحتية، نحن نرى أنها تهتم أكثر فأكثر بالعناصر التي من شأنها جعل السياقة أكثر سهولة سواء للسائقين أو للركاب المرافقين له وجعلها طبعا أكثر أمانا ومتعة”

إذا كنت غير متعودعلى ركن سيارتك في الأماكن الضيقة، يمكن لهذه التقنية مساعدتك، لكن انتظر قليلا لأنها لا زالت في مرحلة التجريب في الوقت الحالي.
نظام هذه السيارة يعمل بفضل أجهزة استشعار بالموجات فوق الصوتية التي تراقب كل شيء بدأ من المقود وصولا الى علبة السرعة. يكفي أن يشغل السائق سيارته ثم يبقى خارجها وستقوم بمفردها بعملية الركن كما ترون هنا.

ومن فورد الى نيسان اليابانية التي ستغزو شوارع نيويورك بطراز جديد من سيارات الأجرة الصفراء بعد فوزها في المنافسة على «سيارة أجرة المستقبل» في هذه المدينة الأمريكية. هنا في طوكيو يتخلى سائق سيارات السباق سيباستيان فيتيل مؤقتا عن سيارته ليجرب الجيل الجديد من سيارة نيسان NV200 .

اختيار المحرر

المقال المقبل
تصميم أول طابعة محلية الصنع تعمل بتقنية الأبعاد الثلاثية في التوغو

تصميم أول طابعة محلية الصنع تعمل بتقنية الأبعاد الثلاثية في التوغو