عاجل

أكثر من عشرة جثث انتشلتها السلطات المصرية إثر غرق مركب للمهاجرين قبالة سواحل مدينة الاسكندرية، كان على متنه عشرات الأشخاص الذين غادروا مصر بشكل غير شرعي.

وبحسب مصدر أمني فقد تم إنقاذ أكثر من مائة شخص بينهم عدد من المصريين وعشرات السوريين والفلسطينيين.

وتشهد مصر من فترة لأخرى غرق مراكب تقل مهاجرين باتجاه أوروبا، إذ استقبلت مصر خلال العامين الماضيين أكثر من مائة ألف لاجئ سوري، وكثيرون منهم يحاولون الهجرة باتجاه أوروبا في مراكب مكتظة ومتهالكة.

وفي بداية الشهر الجاري فقد حوالي ثلاثمائة مهاجر حياتهم غرقا قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الايطالية، وتم انقاذ ما يزيد عن مائة وخمسين شخصا من السفينة التي يعتقد أنها كانت تقل حوالي خمسمائة شخص، معظمهم من إريتريا والصومال، عند مغادرتها السواحل الليبية.