عاجل

محاولة للضغط من اجل سوق موحدة وحرة للطاقة في الاتحاد الاوروبي، قادتها عشرة من كبريات الشركات الطاقة الاوروبية، وعقدت اجتماعا لهذا الغرض في بروكسل . حجتهم هي الفشل المتواصل في وقف ارتفاع اسعار الطاقة.

دانييل بينش، المدير التنفيذي لمجموعة “تسيز” التشيكية يقول : “علينا ايجاد حل عاجل، فربما نجد أنفسنا قريبا في وضع سينقطع فيه التيار الكهربائي كل شتاء”.

خلال اربع سنوات، ارتفعت اسعار الطاقة بنسبة 17 بالمئة للاستهلاك المنزلي، و21 بالمئة للاستهلاك الصناعي. الشركات تنتقد تدخل الدول الاوروبية في تحديد الاسعار.

جيرارد ميسترال، من مجموعة “سوز” الفرنسية يقول :“سبب ارتفاع الاسعار ليس المفوضية الاوروبية، بل القرارات المتناقضة للدول الاوروبية”.

شركات الطاقة الاوروبية تقول إن وقف رسوم الطاقة النووية وضرائب أخرى، سيخفض الاسعار، كما يطالبون بوقف الاعانات المقدمة لشركات الطاقة الخضراء.

يوناس تايسن، من مجموعة “إي أو إن” الالمانية يقول: “التدخل المتجدد والاعانات وصلت مستوى لا يمكن تحمله. الطاقة الخضراء ليس طفلا مدللا يحتاج التغذية، بل يجب أن تدخل السوق وتندمج فيه”.

شركات الطاقة الاوروبية هذه تخدّم أكثر من 200 مليون زبون، وتشكل حوالي 50 بالمئة من الانتاج الاوروبي للكهرباء. تطالب بانشاء سلطة أوروبية مشتركة لمراقبة قطاع الطاقة، كالتي يجري تأسيسها الان في القطاع المصرفي.