عاجل

موكب مهيب رافق السبت جثمان سائقة التجارب الإسبانية ماريا دي فيلوتا بإشبيلية حيث وافتها المنية عن عمر ناهز ثلاثة و ثلاثين عاما.

مراسيم تشييع جثمان دي فيلوتا أجريت بحضور والديها وأفراد عائلتها وكذا جمع من الأصدقاء.

سائقة التجارب في الفورمولا واحد عثر عليها صبيحة الجمعة ميتة في أحد فنادق مدينة إشبيلية وحسب تقرير الطب الشرعي فإن أسباب الوفاة طبيعية.

دي فيلوتا كانت قد تعرضت بداية يوليو/ تموز ألفين واثني عشر بإنجلترا لحادث مروع خلال جولة تدريبية لفريق ماروسيا، حادث فقدت على إثره عينها اليمنى.

وتفاعلا مع هذا الحدث المحزن أعلن الإتحاد الدولي للسيارات أنّ سباق الجائزة الكبرى باليابان سيقف دقيقة صمت حدادا على روح ماريا دي فيلوتا، كما سيتم تخصيص منصة الفائز بهذا السباق لسائقة التجارب الراحلة.