عاجل

اعتقلت السلطات الروسية ما يقرب من 300 شخص على اثر اندلاع اعمال شغب في منطقة بيريليوفو جنوب العاصمة موسكو في اعقاب مقتل شاب روسي على يد مهاجر يعتقد انه من إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق. وبدأت اعمال العنف بعدما قام مئات الشباب من سكان المنطقة بتدمير عدد من الشاحنات التابعة لمهاجرين، كما هاجموا مركزا تجاريا لاعتقادهم باختباء القاتل داخله. وتعرض الشاب الذي يدعى يغور تشيرباكوف إلى الطعن أمام رفيقته من جاني مجهول يحمل ملامح اجنبية ما اثار اهالي المنطقة الذين خرجوا في احتجاجات السبت للمطالبة بتعزيز مكافحة الهجرة غير الشرعية.
من جهتها اعلنت الشرطة الروسية عن مكافاة تقدر بثلاثين الاف دولار لمن يقدم معلومات عن القاتل، فيما طالب عمدة موسكو سيرغي سوبيانين الذي شغلت قضية الهجرة غير الشرعية جزءا كبيرا من حملته لرئاسة بلدية العاصمة باجراء تحقيق للتعرف على ملابسات الحادث