عاجل

عاجل

اليمين المتطرف يفوز في انتخابات محلية وإقصاء وزيرة في الانتخابات التمهيدية

تقرأ الآن:

اليمين المتطرف يفوز في انتخابات محلية وإقصاء وزيرة في الانتخابات التمهيدية

حجم النص Aa Aa

حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف يفوز بانتخابات محلية في فرنسا. انتخابات لا تكتسي أهمية وطنية، ولكنها تعكس التعاطف الجديد الذي يتمتع به هذا الحزب بين سكان ضاقوا ذرعا بتردي الوضعين الأمني والاقتصادي. وأظهرت النتائج فوز مرشح الجبهة الوطنية لوران لوبيز في انتخابات بلدة برينيول الإقليمية في جنوب فرنسا في هذا الاقتراع، في الدور الثاني بنسبة فاقت الأربع والخمسين بالمائة في مواجهة منافسته المحافظة كاترين ديلزير.
رئيسة الجبهة الوطنية مارين لوبين أشادت بفوز مرشحها مشيرة إلى ما أسمته “نهاية الجبهة الجمهورية”. وذكرت بان الحزب الاشتراكي الحاكم في فرنسا دعا الى التصويت لحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية اليميني في الدور الثاني من هذا الاقتراع لإسقاط مرشح الجبهة. “ أعتقد أنّ ما نسجله هو نهاية الجبهة الجمهورية تماما هذا المساء. إنّ هذه الحركات سجلت هزيمة وعلينا أن نقول، إنها هزيمة ثقيلة “.
من جهة أخرى لم تتمكن الوزيرة المكلفة بمكافحة الإقصاء في الحكومة الاشتراكية الفرنسية ماري أرليت كارلوتي من الفوز بالانتخابات التمهيدية الخاصة بمحليات بلدية مرسيليا، حيث حلت في المركز الثالث خلف النائب في مجلس الشيوخ سامية غالي، ونائب مرسيليا في الجمعية الوطنية باتريك مينوتشي. هزيمة الوزيرة كارلوتي اعتبرها البعض إنذاراً وجهه الفرنسيون إلى فرانسوا هولاند، وهو ما ينبىء بإرادة تغيير لدى الفرنسيين الذين سيعبرون عنها وسيحشدون طاقاتهم للانتخابات البلدية بداية الربيع المقبل.