عاجل

تقرأ الآن:

اسقف الماني يواجه انتقادات بسبب بذخ الانفاق والفاتيكان يسعى لحل الازمة


ألمانيا

اسقف الماني يواجه انتقادات بسبب بذخ الانفاق والفاتيكان يسعى لحل الازمة

دخلت قضية اسقف مدينة ليمبروغ الالمانية فرانس بيتر تيبراتس فان إلست الذي يوجه انتقادات متزايدة جراء اتهامه بارتكاب مخالفات مالية واخلاقية تتعلق ببذخ الانفاق بمقر ابرشيته، مرحلة جديدة مع وصول رئيس مؤتمر الاساقفة الالمان روبرت تسوليتش إلى الفاتيكان لبحث الازمة مع الحبر الاعظم.
تسوليتش اعلن تشكيل لجنة لمراجعة قرارات اسقف ليمبروغ بشان مبالغ الانشاءات في ابرشيته.
رئيس مؤتمر الاساقفة الالمان روبرت تسوليتش:
“ستبدأ اللجنة عملها هذا الاسبوع، وهي لجنة مكونة من خبراء في القانون الكنسي وخبراء ماليين ومعماريين وسيكون عليهم تقدير تكلفة المبنى، وما إذا كان القرار سليما.”
ودفعت المرافق التي تقدر بثلاثة عشر مليون يورو، وتتسم بالرفاه والبذخ إلى غضب الالمان حتى في بلدة ليمبروغ نفسها. مواطن الماني:
“ما قام به الاسقف يعد كارثة يجب ان يترك منصبه لاهداره اموالنا”
مواطن الماني:
“ما فعله الرجل ليس جيدا. يجب معاقبته. فلا يمكنك فعل ذلك باموال الاخريين. لا يمكنك أن تطلب الاموال وان تشيد في النهاية مبنى كهذا”
الازمة المتفاقمة، لم تغب عنها الحكومة الالمانية التي اعتبرت أن القضية باتت تمثل عبئا على الكاثوليك، مطالبة بايجاد حل للموقف بهدف الحفاظ على ثقة المواطنين في كنيستهم.