عاجل

عاجل

المانيا تدافع عن سياراتها وتربح مجددا

تقرأ الآن:

المانيا تدافع عن سياراتها وتربح مجددا

حجم النص Aa Aa

المانيا تنجح في تأجيل التصويت على قيود جديدة حول انباعثات الكربون، عارضتها بشدة كبرى شركات السيارات الالمانية، وعلى رأسها “بي إم دبليو” و“آودي”.
برلين نجحت في التأثير على عدة دول، ابرزها فرنسا وبريطانيا، لتتخلى عن دعمها لمشروع القواعد الجديدة الذي قدمه البرلمان والمفوضية الاوروبيين.

التأجيل يحصل للمرة الرابعة، وجاء بعد اجتماع لوزراء البيئة الاوروبيين في لوكسمبورغ . من أهم القيود المقترحة أن يقلل منتجو السيارات انبعاثات الكربون إلى حدود 95 ملغراما في الكيلومتر بحلول عام 2020.

منتجو السيارات الالمان يريدون التخفيف من تلك القيود. يتأففون من التكاليف التي سيفرضها حد الانبعثات، في ظل أزمة تراجع عام لمبيعات السيارات الاوروبية.

نجاح المانيا يأتي بعدما قامت بحملة ضغوط مكثفة خلال الاشهر الماضية. مع العلم أن صدور أي قرار يحتاج إلى الاجماع، في حين أن لالمانيا تأثيرا كبيرا لكونها تحملت فواتير عالية لحل الازمة المالية. بالمقابل، يأمل شركاء برلين بليونة أكبر منها لاستكمال قواعد الاتحاد المصرفي.