عاجل

تقرأ الآن:

مهمة عسكرية وانسانية إيطالية في المتوسط


إيطاليا

مهمة عسكرية وانسانية إيطالية في المتوسط

في ظل ارتفاع عدد ضحايا حوادث القوارت الغارقة في البحر المتوسط، دشنت إيطاليا مهمة عسكرية وإنسانية في محاولة لمنع غرق مزيد من المهاجرين، أثناء محاولتهم عبور البحر باتجاه أوروبا.

يأتي ذلك بعد أن شهد مضيق صيقلية وقوع ثلاثة حوادث غرق مميتة، انتشل إثرها عمال الانقاذ أكثر من مائتين وستين جثة لمهاجرين.

وقال رئيس الوزراء الايطالي انريكو ليتا:
“بعد حوادث غرق القوارب خلال الأيام القليلة الماضية اعلن أننا بدأنا بتطوير عملية مشتركة بين القوات البحرية والجوية وهي مهمة عسكرية و إنسانية. هناك حاجة إلى هذه العملية حتى يكون البحر المتوسط أكثر أمانا”.

السلطات الايطالية ضاعفت من عدد سفنها وجنودها للمساهمة في عمليات الانقاذ، واستمر مع ذلك وصول نحو مائة وأربعين مهاجرا الى ميناء لامبيدوزا الايطالية وقد نقلوا إلى أحد مراكز الاستقبال، بينما ما زال ينتظر أن تنقل توابيت أكثر من مائتي شخص غرق قاربهم في الثالث من الشهر الحالي، كما فقد مئات آخرون حياتهم قرب لامبيدوزا قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وكانت الأمم المتحدة طلبت من المجتمع الدولي التحرك لتجنب تكرار مآس من هذا النوع، واتخاذ اجراءات تعالج الأسباب العميقة لحوادث الغرق، تركز على احترام حقوق الانسان للمهاجرين.