عاجل

تقرأ الآن:

"فريدا كاهلو ودييغو ريفيرا " معا في متحف لورانجيري بباريس


ثقافة

"فريدا كاهلو ودييغو ريفيرا " معا في متحف لورانجيري بباريس

متحف لورانجيري- l’Orangeri- في باريس، يحتضن معرضا استعاديا بعنوان “فريدا كاهلو ودييغو ريفيرا “، الزوجان والرسامان المكسيكيان الذين ارتبطا بعلاقة عاطفية متفردة، بدت آثارها واضحة في أعمالهما لتحولها إلى إحدى أساطير الفن في القرن العشرين. تقول مديرة المتحف:“لقد كانا زوجين منصهرين، جمعتهما قصة حب وغضب وضوضاء وتخللتها فراقات ولقاءات، ما أردنا فعله حقا هو تقديم الرسامين معا. لا بهدف المقارنة بينهما ولكن ليتحاورا مع بعضهما البعض ولنترك الجمهور فرصة اكتشافهما.”
وتضيف أمينة المعرض:“لم يكن من السهل عرض أعمال فريدا ودييغو معا، نظرا للإختلاف في الحجم. دييغو كان رسام جداريات في مكسيكو في حين أن فريدا كانت ترسم دائما لوحات صغيرة. كانت ترسم خاصة لوحات بورتريه لها فهي معروفة بذلك.”
المعرض يحكي التاريخ الشخصي والمهني لهذين الزوجين الفنانين، بما في ذلك معاناة كاهلو الجسدية، جراء اصابتها بحادث في صغرها إضافة إلى تعرضها للإجهاض ثلاث مرات، معاناة نرى ملامحها واضحة في أعمالها.

“فريدا كاهلو ودييغو ريفيرا“، معرض يتواصل في متحف لورانجيري الباريسي حتى الثالث عشر من يناير المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
" فيلاسكيز وأسرة فيليب الرابع " معرض في متحف برادو بمدريد

ثقافة

" فيلاسكيز وأسرة فيليب الرابع " معرض في متحف برادو بمدريد