عاجل

سبعة وعشرون شخصا على الأقل قتلوا في الفلبين، بسبب زلزال ضرب ثلاث جزر سياحية وسط البلاد، في منطقة سيبو، خامس أكبر المدن في البلاد.

الزلزال تسبب أيضا في إصابة العشرات بجروح، وأدى إلى تشقق الطرق وانهيار المباني. وقد حذرت السلطات السكان من العودة إلى المنازل والمباني المتضررة، وسط توابع للزلزال الذي تجاوزت قوته سبعة درجات بمقياس ريختر.

الهزة دامت ثلاث دقائق تقريبا وأصيب الناس بالذعر فاندفعوا خارج منازلهم ومكاتبهم.

وانقطع التيار الكهربائي عن عديد المناطق. كذلك ألغيت عديد الرحلات الجوية بعد أن أحدث الزلزال تشققات بعدد من المطارات، كما انهارت بعض المباني ولحقت أضرار جسيمة أيضا بالميناء البحري.

وتعد محافظة سيبو مثل بوهول من بين أكثر المناطق التي يقبل عليها السياح في الفلبين.

ورغم قوة الهزة فإن مركز الانذار للمد البحري للمحيط الهادي لم يحذر من وقوع تسونامي. وأعقبت الزلزال أربعة ارتدادات بقوة نحو خمس درجات.

وتقع الفلبين على خط الحزام الناري للمحيط الهادى الذي يشمل على نطاق المحيط مئات البراكين، حيث كثيرا ما تقع الزلازل والثورات البركانية.