عاجل

تقرأ الآن:

أزمة الشلل الحكومي في الولايات المتحدة تدخل أسبوعها الثاني


الولايات المتحدة الأمريكية

أزمة الشلل الحكومي في الولايات المتحدة تدخل أسبوعها الثاني

مع دخول أزمة الشلل الحكومي في الولايات المتحدة اليوم أسبوعها الثاني، وقبل ثلاثة أيام على الموعد النهائي لرفع سقف الدين العام، يبدو أن الغموض مازال سيد الموقف في واشنطن. وفيما ألغى البيت الأبيض اللقاء الذي كان متوقعا بعد ظهر أمس بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وقادة الكونغرس للبحث في تسوية حول الموازنة، أعرب زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد، وزعيم الأقلية الجمهورية ميتش ماكونيل عن تفاؤلهما في إمكانية التوصل إلى حل للأزمة التي تشل البلاد منذ أسبوعين.
وقال ريد في مستهل جلسة بمجلس الشيوخ، إنه متفائل جدا حيال التوصل إلى إتفاق معقول هذا الأسبوع لوضع حد لشلل الدولة، ودفع فواتير البلاد والبدء بمفاوضات على المدى الطويل لوضع الولايات المتحدة على قاعدة مالية صلبة. وتطرق ماكونيل من جهته إلى تبادل وجهات نظر بناءة جدا مع ريد حول طريقة التقدم. وأعرب هو الآخر عن تفاؤله في التوصل إلى نتيجة ستكون مقبولة من الطرفين. في الأثناء حذر أوباما أمس في كلمة له أمام جمعية “مائدة مارثا” الخيرية من إشهار إفلاس الولايات المتحدة ما لم يتوصل الديمقراطيون والجمهوريون في الكونغرس إلى إتفاق لرفع سقف الدين العام الأمريكي، وعلى ميزانية مؤقتة لإنهاء الإغلاق الجزئي لمؤسسات الحكومة الأمريكية المستمر. ورغم المخاطر الكبيرة التي تشكلها الأزمة على واشنطن والعالم، إلا أنه لم يتضح بعد مسار واضح لحل الأزمة التي قد تكون الأخطر بين أوباما وخصومه الجمهوريين في الكونغرس.