عاجل

تقرأ الآن:

المسلمون يقيمون صلاة العيد في موسكو وسط إجراءات أمنية مشددة


روسيا

المسلمون يقيمون صلاة العيد في موسكو وسط إجراءات أمنية مشددة

إجراءات أمنية مشددة أحاطت باحتفال المسلمين في العاصمة الروسية موسكو بِعِيد الأضحى الذي يحل هذا العام في ظل احتقان إثني وتوتر شديد بعد مظاهرات مناهِضة للمهاجرين جرت نهاية الأسبوع اتهَم المشاركون فيها أحدَ المسلمين بقتل شاب روسي بطعنة خنجر. حزام أمني أحاط بالساحة التي أقيمت فيها صلاة العيد تحسبا لحدوث أية اعتداءات على المصلين. عبد الرحمن قال بعد الانتهاء من أداء الصلاة عند استفساره هل يشعر بالعداء تجاهه:
“لا، أنا لا أشعر به بجميع الأحوال. لكن المظاهرات لم تكن في محلها بل كانت استفزازا برأيي. نحن نعيش جنبا إلى جنب منذ فترة طويلة، واليوم لا أفهم كيف يحدث هذا الأمر”.
مجموعات من الشباب المناهض للهجرة تظاهرت في جنوب موسكو، وهاجمت سوقا يشتغل فيها العديد من المهاجرين، وحطمت واجهتها، ومدخلها واشتبكت مع قوات الأمن التي تدخلت للسيطرة على الوضع. كما داهم المتظاهرون سوقا أخرى بغرض الانتقام من المهاجرين الذين يعملون بها ردًّا على مقتل الشاب الروسي ييغور شيرباكوف البالغ من العمر خمسة وعشرين عاما، والذي يتردد أنه طُعِن على مرأى من صديقته. صور القاتل المشتبَه فيه نُشرت من طرف الشرطة التي قالت إنه شاب من مواليد أذربيجان اسمه أورخان زينالوف. وهو مطلوب دوليا من طرف الشرطة الأذرية.