عاجل

تقرأ الآن:

البرلمان اليوناني يجرِّد نواب حزب "الفجر الجديد" اليميني المتطرف من الحصانة


اليونان

البرلمان اليوناني يجرِّد نواب حزب "الفجر الجديد" اليميني المتطرف من الحصانة

البرلمان اليوناني يرفع الحصانة عن ثلاثة من نواب حزب الفجر الذهبي اليميني المتطرف المتابع قضائيا وأمنيا من طرف سلطات البلاد، مما يفتح الباب على مصراعيه أمام محاكمتهم بتهمة الانتماء إلى حزب أصبح يوصف بـ: “الإجرامي”.وسبق للهيئة التشريعية اليونانية أن سحبت الحصانة البرلمانية من ثلاثة نواب آخرين من الحزب ذاته بالتهم نفسها إضافة إلى قضايا مرتبطة بأعمال عنف تُنسَب إلى تشكيلتهم السياسية. وبالتالي يرتفع عدد نواب “الفجر الذهبي” المعرَّضين للمحاكمات إلى ستة.
عند افتتاح الجلسة البرلمانية، ندد أحد النواب الذين جُرِّدوا من الحصانة بموقف الهيئة التشريعية معتبرا إياه “مؤامرة حقيرة”.
المشاكل التي يواجهها حزب الفجر الذهبي انفجرت باغتيال مغني الراب بافلوس فيساس، الذي يوصف بالمناهِض للفاشية، على يد أحد أعضاء هذا الحزب.
مراسل يورونيوز من العاصمة اليونانية أثينا يقول معلقا:
“:بسجن ثلاثة من قادة حزب الفجر الذهبي وتجريد ستة نواب آخرين من الحصانة البرلمانية، يواجه نصف نواب هذا الحزب الآن متابعات قضائية. لكن رغم ما جرى لهذا الحزب مؤخرا ورغم ما تم كشفُه عن نشاطاته غير القانونية، يبقى مصدر صداع للنظام السياسي مثلما بيّنتْ الاستطلاعات التي تؤكد أنه يحتل المرتبة الثالثة من حيث نوايا التصويت”.