عاجل

حكومة رئيس الوزراء الإيطالي انريكو ليتا أقرت ميزانية جديدة للبلاد ترمي إلى تحفيز الإقتصاد وضبط الإنفاق، من خلال إقرار خفض ضريبة العمالة والإعتماد على ثلاثة مليارات ونصف مليار يورو من تخفيض النفقات لتلبية أهداف العجز لعام ألفين وأربعة عشر.

ليتا أكد أن الحكومة ستتحمل مليارين ونصف يورو من التخفيضات، بينما تقدم الإدارات الإقليمية مليار يورو.
تخفيض ضريبة العمالة سيوفر للعمال مليار ونصف يورو العام القادم، بما مجموعه خمسة مليارات يورو بحلول ألفين وستة عشر، على أن تحصل الشركات على إعفاءات ضريبية قدرها خمسة مليارات ونصف يورو خلال تلك الفترة.