عاجل

تقرأ الآن:

أكثر من مائة وأربعين قتيلاً في زلزال الفلبين


الفلبين

أكثر من مائة وأربعين قتيلاً في زلزال الفلبين

إرتفاع حصيلة ضحايا الزلزال القوي الذي ضرب الفيلبين إلى مائة وأربعين قتيلا، فيما يواصل عمال الطوارئ جهودهم لإنقاذ عدد كبير من الأشخاص الذين لا يزالون تحت الأنقاض. الزلزال، الذي تجاوزت شدته سبع درجات على مقياس ريختر، ألحق أضراراً بحوالي ثلاثة ملايين شخص، وخاصة في الأقاليم الجنوبية للبلاد. وسجلت أضرار في الكثير من المباني وخاصة في منطقتي بوهول وسيبو. من بين تلك المباني الكنائس الكاثوليكية المشيدة منذ عقود من الزمن، والمستشفيات، والفنادق، ومراكز التسوق والأسواق العامة، كما حدثت تصدعات في الطرق والجسور. وقضى آلاف الناجين الليلة الماضية خارج منازلهم وسط مخاوف من احتمال أن تتسبب التوابع الزلزالية في إنهيار المزيد من المباني. الـسكان طلبوا المزيد من المساعدات لتسريع عمليات البحث وإخراج الجثث من تحت الأنقاض: “ نحن نطلب المزيد من المساعدة لكي نتمكن من العثور على رفات والدي، الأمر صعب جداً علينا“، تقول هذه الشابة.
وزار الرئيس بنينو أكينو إقليم بوهول الاشد تضررا، وأصدر تعـليمات للمسؤولين بضمان استقرار أسعار الغذاء وغيرها من السلع الرئيسية في ظل تهافت السكان على السلع والمواد الأساسية.
وكان زلزال أمس الثلاثاء هو الأسوأ الذي يضرب الفيلبين منذ تموز-يوليو ألف وتسعمائة وتسعـين، حيث أدى الزلزال الذي هز جزيرة لوزون شمال البلاد إلى مقتل أكثر من ألف وستمائة شخـص، ويُعتقد أنّ ألف شخص آخرين مازالوا مدرجين على قوائم المفقودين لقوا حتفهم.