عاجل

ما هو مصير جثة ايريك بريبكي هذا الضابط النازي الملقب بالجزار؟ الجميع يتخوف من مثل هذه المظاهرات للنازيين الجدد. العاصمة الايطالية ترفض دفنه، كذلك الارجنتين ترفض استقبال جثته. هذا الضابط السابق في الشرطة العسكرية النازية، توفي قبل ايام في مكان اقامته الجبرية في روما بعد ان حكم عليه بالسجن المؤبد. بريبكي لم ينف مشاركته في مجزرة اردياتينو احدى ضواحي روما. في هذه المجزرة، التي وقعت عام 1944 قام الضابط كارل هاس ومعه بريبكي بقتل ثلاثمئة وخمسة وثلاثين رجلاً بعد ان قتل المقاومون ثلاثة وثلاثين عنصراً من الشرطة العسكرية الالمانية.
بريبكي لجأ الى الارجنتين عام 1945، وعاش في مدينة باريلوش وصار فيها رجلاً مرموقاً. بعد خمسة عقود تقريباً استطاعت ايطاليا معرفة مكانه فاسترجعته لمحاكمته. لم يكن النازي الوحيد الذي لجأ الى الارجنتين، فالديكتاتور خوان بيرون المناصر للفاشية استقبل العديد منهم من بينهم ايشمان ومنغيل وحتى مستشار هيلتر بورمان. ولا احد يعلم مكان دفنهم. وكل مرة يتوفى احدهم، يثار جدل كبير حوله. ومصير جثة هيتلر كبقية رفاقه الذين انتحروا مجهول تماماً. اما جثة غوبلز، وزير اعلام الرايخ الثالث، والذي انتحر مع زوجته بعد ان قتل اولاده الستة، تم دفنهم اكثر من مرة قبل ان تحرق جثثهم وينثر رمادها فوق احد انهر المانيا. اما هيملر تم دفنه سراً في احد الحقول.اليوم يبدو الامر اكثر صعوبة في دفن جثة بريبكي واخفاء مكانها. احراق الجثة ونثر رمادها يبقيان الحل الاسهل للكثيرين لكن من يتخذ مثل هذا القرار، فموطنه المانيا يرفض حتى استقباله كما اعلن وزير الداخلية.