عاجل

البحث عن جثث ركاب طائرة لاو ايرلاينز تحطمت في نهر ميكونغ في لاوس تواصل بعد يوم من الحادث، ولا يتوقع أن يكون نجا أحد من الركاب الذين يفوق عددهم الأربعين راكبا نصفهم أجانب.واوضحت شركة الخطوط الجوية أن الطائرة، وهي من نوع آ.تي.آر، تحطمت على بعد ثمانية كلم من المطار الذي كانت متوجهة إليه في مدينة باكسي قرب حدود الكامبودج، بعد أن واجهت ظروفا جوية بالغة الصعوبة، وإن إعصار نيري الذي ضرب المنطقة قبل يومين ربما يكون وراء وقوع المأساة.شركة لاو للخطوط الجوية هي الشركة الوطنية للدولة الشيوعية، بدأت عملها منذ ستة وسبعين، وقد نقلت طائراتها لا أقل من سبعمائة ألف راكب العام الماضي، ولها أسطول جوي مؤلف من اربع عشرة طائرة.
.