عاجل

تقرأ الآن:

ستالون وشوارزنجر يحاولان الهرب معا من السجن


ثقافة

ستالون وشوارزنجر يحاولان الهرب معا من السجن

للمرة الثالثة يظهر،النجمان سيلفستر ستالون وأرنولد شوارزنجر معاً على الشاشة الكبير وذلك في فيلم
Escape Paln أو “خطة الهرووب“، هو فيلم الغموض والتشويق والإثارة، الذي يدور حول مهندس سجين في أحد السجون التي صمّمها ويقرّر الهرب منها.
العرض الأول قدم في نيويورك بحضور نجميه الرئيسيين.

يقول شوارزنجر:” العمل مع سلي كان حافزا كبيرا لي لأننا كنا نريد العمل معا منذ وقت طويل.
كانت هناك لقطات حركة جيدة ومشاهد جميلة وهو ما أعطاني القدرة على العمل بأريحية والقيام بأشياء لم أقم بها من قبل في فيلم درامي.”

ويعقب ستالون” لم نكن نريد أن نقول أوه! انظروا إلينا إننا أكبر من الفيلم. كنا بمثابة فأرين يجدان نفسيهما في متاهة ويحاولان الخروج منها بكل السبل رغم كرههما لبعضهما البعض. هذا ما يحدث في الحياة.”

ستالون يلعب دور رايبريسلين، مهندس ماهر يشرف على تصميم أكثر السجون تأمينا في العالم، وبسبب مؤامرة يجد نفسه سجينا في أحدها، يقرر أن ينتقم ممن أوقعه في الورطة ويحاول الهرب بمساعدة سوانروتماير، سجين آخر، يسعى بدوره إلى الهرب.
لندخل بعد ذلك في دوامات العنف المتعارف عليها في أفلام النجمين.

يقول ستالون:“كان يريد سرقة الأضواء وكنت أريد فعل ذلك بدوري والنتيجة أننا قدمنا أفضل ما عندنا وكنا طبيعيين جدا.”

ويعقب شوارزنجر:” نعم هو محق فيما قاله، لقد أراد كل منا أن يدفع الآخر لتقديم أفضل ما عنده وهذا مثال جيد على المنافسة الشريفة، وسيجني ثمارها الجمهور والمعجبون. كان يريد أن يكون لكلينا أثر جيد على الآخر وهذا ما فعلناه منذ سنوات. تعرفون كنا دائما نقول من لديه جسم أفضل وعضلات أفضل؟ من يقتل أكثر؟ من يملك آلات أكثر نجاعة و مروحيات أكثر سرعة؟.”

فيلم “خطة الهروب” من إخراج السويدي ميكايل هافستروم، يعرض حاليا في قاعات السينما الأمريكية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
طبعة خامسة مميزة لمهرجان لوميير السينمائي

ثقافة

طبعة خامسة مميزة لمهرجان لوميير السينمائي