عاجل

رفعت السلطات الاوغندية حالة التأهب الامني في البلاد، بالتزامن مع اصدار السفارة الامريكية في كمبالا تحذيرا من وقوع خطر ارهابي مشابه لما شهده مركز “ويستغيت” التجاري في العاصمة الكينية منذ أسابيع.

وانتشرت قوات الامن بالقرب من الاماكن الحيوية ودور العبادة والاسواق التجارية وبدأت عمليات تفتيش دقيقة للسيارات والافراد كاجراء احترازي.

غراس توريغومانوي مفتش في الشرطة الاوغندية:
“عندما نعلم أنه قد يشبه سيناريو هجوم “ويستغيت” فإننا نقول لانفسنا إن هذه الاماكن هي التي يجب ان تكون أكثر حماية لكننا لا نتوقف عند هذا الحد فربما يكون الهدف هو التضليل وبالتالي نوسع خطتنا لتشمل دور العبادة والكنائس وبعض الاماكن المزدحمة.”

وقتل 70 شخصا في هجمات شنتها حركة الشباب الصومالية على كمبالا عام 2010، وكانت أوغندا إلى جانب كينيا قد ارسلتا قوات عسكرية لمساعدة الحكومة الصومالية في حربها ضد الجماعات المتطرفة.