عاجل

تقرأ الآن:

نابليون بونابرت يهزم من جديد في معركة الأمم في 2013


ألمانيا

نابليون بونابرت يهزم من جديد في معركة الأمم في 2013

أنتم لا تشاهدون كواليس أحد الأفلام التاريخية، و إنما هي طريقة الألمان للعودة إلى الوراء واستحضار الخسارة الكبيرة لنابليون بونابرت في أكتوبر تشرين الأول 1813 في معركة الأمم، عندما خسر نابليون بونابرت معركته أمام المقاتلين البروسيين و الروس و السويديين و النمساويين .
أكثر من 6000 ألاف شخص ساهموا في هذا التمثيل قدموا من 28 دولة، ليعيش جيل اليوم أجواء معركة الأمم في لايبزغ. و يقول أحد المشاركين:” الأمة الكبيرة، والأمة الألمانية أصلها من هناك بكل تطوراتها الغريبة على مر العصور، وقد تم إعادة تنظيم أوربا على أساس خسارة نابليون واترلوا.”
كل الإمكانيات المادية و البشرية سخرت لإنجاح هذه التجربة، أسلحة من ذلك العصر، وخيول يمتطيها فرسان يقصدون معركة بأمل الفوز بها، ونساء يشاركن كما في تلك الفترة بمد الجيوش بالمؤون التي كانت تحت إشراف نابلون بونابرت أحد المتفرجين:” أريد أن أقول إلى أي درجة هي سيئة هذه الحرب ليس من السهل الموت لكن الإنسانية لم تتعلم منها بعد “.