عاجل

لا يزال رجال الإطفاء في أستراليا يعملون على احتواء عدد من حرائق الغابات في جنوب شرق أستراليا تفاديا لامتدادها ما قد يؤدي إلى حريق هائل بالقرب من سيدني.ويخشى رجال الانقاذ الذين يعكفون على اخماد الحرائق التي اندلعت في ولاية “نيو ساوث ويلز” من سوء الأوضاع خلال الأيام المقبلة خاصة مع الإرتفاع المرتقب لدرجات الحرارة خلال يومي الثلاثاء والأربعاء، ما قد يؤدي إلى تأجيج النيران التي أتت على أكثر من 200 مسكن وألحقت أضرارا بـ120 آخرين بفعل امتداد الحرائق المستمرة منذ أيام عدة في ولاية نيو ساوث ويلز التي تشهد جفافا، ودرجات حرارة أعلى بكثيرمن معدلاتها الطبيعية، وقد أعلنت الولاية حالة الطوارئ أمس كما أُجْلِي السكان من مناطق عدة في الولاية خوفا من وصولها إلى “غروس فالي” الواقعة بين “فكتوريا” و “سبرينغ وود”.فرانك فانسون قائد مصلحة الإطفاء في المنطقة:” إذا وصلت النيران إلى كروس فالي فإن ذلك سيؤدي إلى مشاكل كبيرة. هناك العديد من المدن وسيكون هناك تأثير عندما تتسع الحرائق من هناك و لا نملك حاليا وحدات لوضعها في المنطقة على طول المنطقة، لكن يجب أن نقوم بذلك لكي لا يحدث هذا.” و تسعى هيئات الإغاثة إلى اخماد الحرائق التي أتت على 40 ألف هكتار قرب ليثغو التي تبعد قرابة ساعتين غرب سيدني وقد أعرب مسؤولون في البلاد عن مخاوفهم من إندماج الحرائق في حريق واحد كبير، قد يمتد مئات الكيلومترات في ولاية” نيو ساوث ويلز“جنوب شرق أستراليا وقد يهدد بالوصول إلى مشارف سيدني.