عاجل

فوز ناقص لحزب رئيس ورزاء لوكسمبورغ في الانتخابات التشريعية المبكرة

تقرأ الآن:

فوز ناقص لحزب رئيس ورزاء لوكسمبورغ في الانتخابات التشريعية المبكرة

حجم النص Aa Aa

أشارت النتائج شبه الرسمية للانتخابات التشريعية المبكرة، التي جرت الأحد في لوكسمبورغ إلى فوز الحزب المسيحي الإشتراكي، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء جان كلود يونكر، لكن من دون تحقيق الأغلبية المطلقة لتشكيل حكومة جديدة. وأظهرت النتائج حصول حزب يونكر على أكثر من 33% من الأصوات، ولكن بتراجع كبير عن نسبة الـ 38% التي فاز بها في عام 2009.رئيس وزراء لوكسمبورغ، جان كلود يونكر يقول: “ لدي شعور جيد. فنحن الحزب الأقوى في هذا البلد. وهذا هو المغزى لبناء الحكومة المقبلة”
ورغم أن حزب رئيس ورزاء لوكسمبورغ فقد 5% من أصوات الناخبين في هذه الانتخابات إلى أنه يبقى القوة السياسية الأكبر في البرلمان الجديد، حيث حصل على 23 مقعدا من أصل 60 وهوعدد مقاعد البرلمان في لوكسمبورغ. وفي المقابل، مني الحزب الاجتماعي الديمقراطي المعارض بخسارة طفيفة بحصوله على أكثر من 18 % من أصوات الناخبين، مقارنة بـ 5ر12% في عام 2009.
زعيم الحزب الاجتماعي الديمقراطي المعارض كلود مايش يقول: “ أعتقد أنه من السابق لأوانه مناقشة مسألة التحالفات بمختلف أنواعها. الآن نحن بصدد تحليل نتيجة الانتخابات. ولكن ما هو واضح، هو أن لوكسمبورغ قد صوتت للتغيير ومهمتنا هي تجسيد هذا التغيير خلال السنوات المقبلة “
موفدنا إلى لوكسمبورغ ساندور سزيروس يقول: “ الحزب المسيحي الاشتراكي الذي ينتمي إليه جان كلود يونكر فاز بالانتخابات التشريعية المبكرة في لوكسمبورغ، ولكن الأحزاب المنافسة الصغيرة حصلت أيضا على نتائج جيدة. فإذا كانت قادرة على التعاون، فستكون قادرة على تغيير هذه الحكومة. حتى الآن، كل شيء متوقف على محادثات تشكيل الحكومة الإئتلافية “