عاجل

تقرأ الآن:

اسبانيا مجبرة على إعادة النظر في "مذهب باروت"


إسبانيا

اسبانيا مجبرة على إعادة النظر في "مذهب باروت"

وضع قضائي فريد من نوعه في اسبانيا. إنه وضع أنييس ديل ريو، التي تقبع في السجن منذ العام ألف وتسعمائة وسبعة وثمانين بعد أن حكم عليها بالسجن لمدة تفوق الثلاثة آلاف عام لتورطها في عدة هجمات إرهابية بين كانون الأول-ديسمبر ألف وتسعمائة وإثنين وثمانين وأيار-مايو ألف تسعمائة وسبعة وثمانين، بصفتها أحد أعضاء منظمة إيتا الباسكية الإرهابية. القضاء الاسباني اعتبر أنييس ديل ريو مذنبة في ثلاث وعشرين جريمة قتل.

ولكن وفقا للتشريعات المعمول بها في إسبانيا، فقد تمّ تخفيض مدة العقوبة القصوى إلى ثلاثين عاماً. وعلى هذا الأساس كان من المقرر أن تستفيد أنييس ديل ريو من التخفيض، بالإضافة إلى تخفيض يصل إلى تسع سنوات بسبب العمل الذي قامت به ديل ريو في السجن، حيث كان ينبغي أن يُطلق سراحها في صيف ألفين وثمانية.

إلاّ أنّ المحكمة العليا الإسبانية غيرت في العام ألفين وستة القانون الخاص بالغفران لتجنب الإفراج عن العضو السابق في منظمة إيتا هنري باروت. وسنّت أنذاك “ مذهب باروت” والذي يهدف إلى تطبيق العقوبة المخففة على المذنب على كل جريمة قام بها وليس على مجمل الجرائم والهدف تفادي إطلاق سراح أعضاء منظمة إيتا.

إلى غاية ألفين وثلاثة، كانت العقوبة القصوى في السجون الاسبانية لا تتجاوز الثلاثين عاما. وبعد ذلك تمّ تمديد العقوبة إلى أربعين عاماً وتمّ حذف المدة الخاصة بممارسة أيّ عمل في السجن.
في العام ألفين وإثني عشر، قامت المحكمة الدستورية الاسبانية بالموافقة الجزئية على “مذهب باروت“، وهو ما تمّ إعتباره أنذاك بتغيير أحد القواعد الهامة للقانون. ففي هذه الحالة مثلاً كان بإمكان مذنب محكوم بالسجن لمدة ثمانمائة وإثنين وعشرين عاماً لإرتكابه ثماني جرائم قتل مغادرة السجن في ألفين وإثني عشر بعد قضاء أربع وعشرين سنة. بالنظر إلى “مذهب باروت“، كان يجب عليه قضاء واحداً وثلاثين عاماً أي أنه سيغادر السجن في ألفين وتسعة عشر.

تعارض قوانين المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان مع القانون الاسباني اليوم قد يُعجل بإطلاق سراح أكثر من ستين سجينا قاموا بتقديم طلب الإستئناف مؤخراً. غالبية السجناء حوكموا لإنتمائهم بأعمال إرهاب تتصل بمنظمة إيتا الباسكية إضافة إلى مجرمين ومغتصبين.

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تطالب إسبانيا بإلغاء قانون "تمديد فترة الاحتجاز للإرهابين"

إسبانيا

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تطالب إسبانيا بإلغاء قانون "تمديد فترة الاحتجاز للإرهابين"