عاجل

تقرأ الآن:

أوباما يطمئن هولاند هاتفيا بعد تقاريرعن تجسس أمريكي على مواطنين فرنسيين


فرنسا

أوباما يطمئن هولاند هاتفيا بعد تقاريرعن تجسس أمريكي على مواطنين فرنسيين

بين الحليفين الإستراتيجيين الولايات المتحدة وفرنسا تبدو العلاقات متوترة على خلفية كشف الصحافة الفرنسية عن عمليات تجسس أمريكية على المواطنين الفرنسيين، مما دفع بالخارجية الفرنسية أمس إلى استدعاء السفير الأمريكي في باريس للاحتجاج رسميا، على مزاعم نشرتها صحيفة “لوموند” عن عمليات تجسس على نطاق واسع قامت بها وكالة الأمن القومي الأمريكية على مواطنين فرنسيين.
الرئيس الأمريكي باراك أوباما سعى الإثنين إلى تهدئة المخاوف المتزايدة لدى فرنسا إزاء هذه التقارير، واعترف لنظيره الفرنسي فرنسوا هولاند خلال اتصال هاتفي بأن هذا الوضع يثير قلقا “مشروعا”. في المقابل أعرب هولاند لأوباما عن “استنكاره الشديد” لتجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على مضامين عشرات ملايين المكالمات الهاتفية لمواطنين فرنسيين، معتبرا أنها “ممارسات مرفوضة” بين الحلفاء.
مؤسسة الحدود الإلكترونية تقول: “ أعتقد أننا يمكن أن نفترض أن هذا ما زال جاريا. كانت هناك تحركات مؤخرا من قبل الحكومة لزيادة الرقابة على تصرفات وكالة الأمن القومي. ومع ذلك، وفي هذه النقطة أعتقد أنها آمنة جدا لنفترض أن الرصد الشامل لمواطني بلدان أخرى لا تزال مستمرة”
وكانت صحيفة «لوموند» الفرنسية ذكرت أن وكالة الأمن القومي الأمريكية تملك طرقا عدة لجمع المعلومات. وأوضحت أنه عندما يتم استخدام بعض أرقام الهواتف في فرنسا، فإنها تلقائيا عملية تسجيل بعض المكالمات الهاتفية، مشيرة إلى أن هذا التنصت يطال أيضا الرسائل الهاتفية القصيرة.