عاجل

وجوده في قلب الحدث أكسبه شهرة عالمية، روبرت كابا مصور الحروب الشهير وبمناسبة الذكرى المئوية لولادته يكرم في موطنه هنغاريا بعرض أكثر من 1000 صورة التقطها بعدسته في المتحف الوطني الهنغاري.عندما كتب كابا عن مهنته كمصور حروب اعرب عن شعوره الدائم بالخوف على الرغم من القوة التي تظهر في صوره.إيفا فلسي المسؤولة عن معرض روبرت كابا تقول :“من الواضح أن الجميع لديهم مشاعر الخوف، ولكن ما أشار إليه كابا هو كيف يمكن أن نوظف هذا الخوف في أهداف إيجابية”. دخل كابا تاريخ التصوير الفوتوغرافي كأهم المراسلين الحربيين منذ أن نشرت الصحف صورته الأيقونة “سقوط المقاتل“التي التقطها عام 1936 خلال الحرب الأهلية الإسبانية.واعتبر كابا مرآة للمعارك والحروب في النصف الأول من القرن العشرين وذلك لتغطيته الحرب العالمية الثانية، وقبلها في الحرب الصينية اليابانية عام 1938، ثم صور الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948
مراسلة يورونيوز من بودابست اندريا هاجاكوس تقول :“صورك الشخصية قد لا تكون جيدة جدا لانها ليست قريبة منك بما كفي، هذه مقولة كابا الشهيرة وربما هذه القناعة كانت السبب بوفاته عندما انفجر فيه لغم اثناء التقاطه لصورة”.