عاجل

مظاهرات وتظاهرات مختلفة شهدتها العاصمة المجرية بودابست بمناسبة الإحتفال بذكرى انتفاضة عام 1956 م ضد الإتحاد السوفياتي. ألاف أنصار رئيس الوزراء المحافظ فيكتور أوربان تجمعوا في ساحة الأبطال لإحياء العيد الوطني، عيد اعتبر فرصة لأوربان لتعزيز شعبيته على الرغم من إصلاحاته المثيرة للجدل خلال السنوات الثلاث الأخيرة.فيكتور أوربان:” لقد أتينا إلى هنا لأننا أردنا رؤية ما يجري وما يجب القيام به لجعل الأمور كما يجب أن تكون. ليس من الجيد التسرع لكن مع بعضنا يجب علينا أن نبدأ الحملة الإنتخابية، يجب أن نحضر جيدا أنفسنا لنبدأ المعركة كما سبق لنا وأن قمنا بذلك عام ألفين وعشرة”.
مراسلة قناة يورونيوز، أندريا، التي شهدت المظاهرات المنظمة بمناسبة العيد الوطني في المجر تقول” في الثالث والعشرين من شهر تشرين الأول / أوكتوبر نحتفل بمناسبة معروفة في جميع أنحاء العالم. لكن في السنوات الاخيرة قيل القليل بخصوص هذا الموضوع الوحيد هنا هو السياسة الداخلية المتبعة، خاصة وأن ستة أشهر فقط تفصلنا عن موعد الإنتخابات المقبلة”.
المعارضة المجرية أيضا أرادت استعراض قوتها في هذه الذكرى الخالدة لدى المجريين، أنصارها تجعوا بدورهم في العاصمة بوداباست حيث ألقى رئيس الوزراء الأسبق غوردن بايناي خطابا دعا فيه المعارضة إلى ضرورة توحيد صفوفها استعددا للإنتخابات المقبلة.