عاجل

تقرأ الآن:

مارين لوبان تسعى لتشكيل تحالف يميني متطرف تحضيرا لإنتخابات البرلمان الأوروبي المقبلة


العالم

مارين لوبان تسعى لتشكيل تحالف يميني متطرف تحضيرا لإنتخابات البرلمان الأوروبي المقبلة

أحزاب اليمين المتطرف في أوروبا تتعاون لتشكيل تحالف مناهض لأوروبا قبل شهور عن إنتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في مايو/أيار المقبل.
زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لوبان تكشف عن إرادتها القوية من مقر البرلمان الأوروبي بستراسبورغ، حيث تسعى جاهدة إلى تشكيل تحالف قوي تدخل به الإنتخابات الأوروبية. النجاح الأخير الذي حققته الجبهة الوطنية في الإنتخابات المحلية بمدينة برينيول جنوب فرنسا و دخوله البرلمان الفرنسي و حصوله على مقعدين يعطى لمارين لوبان الأفضلية لقيادة التحالف على المستوى الأوروبي.
المشاورات قائمة بين الجبهة الوطنية، حزب التحرر النمساوي، الحزب من أجل الحرية الهولندي، رابطة الشمال الإيطالي، فلامس بيلنغ البلجيكي و الديمقراطيين في السويد لإعطاء القوة لهذا التحالف في أوروبا، خاصة بعد زحف أحزاب اليميين في الكثير من البلدان الأوروبية.
مارين لوبان:
“ المعني التاريخي اليوم هو العودة إلى سيادة كل دولة، و عودة الأحزاب كذلك، الأمبراطورية الأوروبية التي تم تشكليها هي ضد الديمقراطية، النتائج الإقتصادية و الإجتماعية التي حققتها مؤسفة. دُولنا قامت بأحسن من هذا في الماضي و هي قادرة على تقديم الكثير في المستقبل، حتى لو عملنا اليد في اليد لكن صفة مستقلة، يجب ان نعيد للشعوب سيادتهم أي الحرية في تقرير مصيرهم”
و من الواضح أن ملايين الناخبين الأوروبيين منجذبون لرفض السياسة التقليدية التي يستعملها أحزاب اليمين المتطرف في خطاباتهم، ما جعلهم يغييرون اللهجة و يتحدثون بالدرجة الأولى عن البطالة التي بلغت نسبا عالية والانتعاش الاقتصادي الواهن بالإضافة إلى الهجرة التي تثير الغضب، قضايا جعلتها أحزاب اليمين المتطرف محورا لبرامجها السياسية.
بروكسل، قلقة من زحف اليمين المتطرف، حيث تكشف استطلاعات الرأي العام حول احتمال حصول الأحزاب المناوئة للوحدة الأوروبية واليورو على نسبة تتجاوز 20 بالمائة من الأصوات في انتخابات البرلمان الأوروبي المقبلة. حيث يضم البرلمان الأوروبي حاليا 60 نائبا ينتمون إلى أحزاب يمينية.