عاجل

بيجو سيتروين، أول صانع فرنسي للسيارات لا يزال يعاني من اعتلال الصحة في سوق السيارات الأوروبية، حيث يروج ثمانية وخمسين في المائة من إجمالي المبيعات.

المجموعة التي تراجعت مبيعاتها بنسبة ثلاثة وسبعة في المائة في الربع الثالث على مستوى سنوي شرعت في إعادة النظر في تحالفها مع جنرال موتورز الأمريكية التي تمتلك سبعة في المائة، ربما نتيجة التقدم في المحادثات مع الشريك الصيني دونغفنغ، الذي قد يصبح المساهم القادم للشركة المصنعة الفرنسية.
مبيعات بيجو سيتروين انخفضت في أوروبا، وكذلك في أمريكا اللاتينية وروسيا، حيث كان الأثر السلبي لأسعار الصرف كبيراً في الربع الثالث.