عاجل

احتجاجاً على مشروع الضربية بنسبة خمسة وسبعين في المئة التي تعمل عليه الحكومة الفرنسية قررت الاندية الفرنسية للدرجتين الاولى والثانية لكرة القدم الاضراب. وعن هذا المشروع قال رئيس اتحاد الاندية الفرنسية جان بيار لوفيل: “دفع بنا حتى التطرف. وذلك لانقاذ كرة القدم باكملها وليس فقط لحماية المصالح ، انها مصالح الدولة عموماً التي نريد ان نحافظ عليها عن طريق كرة القدم وذلك لاسباب عديدة.”

هذا الاضراب يبدأ في التاسع والعشرين من تشرين الثاني نوفبر ولغاية الثاني من كانون الاول اوكتوبر. وفي حال اقرار هذا المشروع فان فريق باريس سان جيرمان الذي تمتلكه شركة قطر للاستثمارات منذ عام الفين واحدد، سوف يكون مجبراً على تسديد حوالى عشرين مليون يورو اي اقل بقليل من نصف ما سوف تسدده بقية الاندية مجتمعة.

اما فريق موناكو فانه لن يكون مجبراً على تسديد هذه الضريبة لانه تابع لحكومة امارة موناكو مستقلة عن حكومة باريس.