عاجل

تقرأ الآن:

الإحتفال السنوي الدولي للمهرجين في مكسيكو سيتي تحت شعار "لا للعنف.. نعم للسلام"


المكسيك

الإحتفال السنوي الدولي للمهرجين في مكسيكو سيتي تحت شعار "لا للعنف.. نعم للسلام"

حوالي 500 مهرج جاؤوا من جميع أنحاء المكسيك ودول أمريكا اللاتينية تجمعوا الأربعاء في مكسيكو سيتي، لرفع شعار “لا للعنف.. نعم للسلام”
تزامن هذا مع الإحتفال السنوي الدولي للمهرجين، والذين كانوا يرتدون القبعات والملابس ذات الألوان الزاهية والشعر المستعار، ويضعون على وجوههم جميع أنواع المساحيق. إحدى المهرجات تقول: “ نحن نريد السلام لأن هناك الكثير من العنف في المكسيك، ونحن نعرف كيف هو الموقف الآن. نريد قليلا من السلام. نحن ننشر السعادة، والضحك والابتسامات. ولهذا نحن مهرجون”
المهرجون قرروا هذا العام القيام بمسيرة غنائية راقصة عبر شوارع مكسيكو سيتي عنوانها “ كن مجنونا من الضحك” كطريقة للاحتجاج ضد العنف في البلاد التي تمزقها الجريمة. أحد المهرجين يقول: “نحن ندرب أنفسنا على نحو أفضل حتى الآن. لحسن الحظ، كمهرجين متدربين غير قلقين بشأن ذلك. نحن لا نعاني الكثير مثل باقي أفراد المجتمع. فسنموتوا من الجوع عندما لا يبقى هناك أطفال”
وتعد مهنة المهرج من المهن المنتشرة في الثقافة المكسيكية، ووفقا لرابطة المهرجين بأمريكا اللاتينية، فهناك 10 آلاف شخص يعمل بمهنة التهريج في المكسيك منهم ثلاثة آلاف إمرأة.