عاجل

تقرأ الآن:

التنصت الأمريكي على فرنسا وألمانيا يلقي بظلاله على اجتماع قادة الاتحاد الاوروبي.


ألمانيا

التنصت الأمريكي على فرنسا وألمانيا يلقي بظلاله على اجتماع قادة الاتحاد الاوروبي.

ألمانيا تستدعي السفير الأمريكي لديها لطلب توضيحات حول ما تردد عن تجسسٍ مفترَضٍ لأجهزة الاستخبارات الأمريكية على هاتف المستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل والذي قالت حكومتها مساء الأربعاء إن هذا التنصت قد يكون حدث فعليا.ميركيل سارعت إلى طلب توضيحات من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لكن هذا الأخير كذَّب بشكل قاطع تجسسَ بلاده على مكالماتها الهاتفية. ميركيل أوضحت أن في حال وقوع التنصت فعليا فإنه سيكون ضربة مضرة بالثقة بين واشنطن وبرلين.
وزير الدفاع الالماني قال من جهته بلهجة عتاب:
“إذا كان ما بَلَغَنا صحيحا فإنه أمرٌ خطير. الأمريكيون يُعدُّون أفضل أصدقائنا، لكن هذا الأمر غير مقبول. منذ أعوام وأنا أعتقد أن هاتفي الجوال محل تنصت، لكنني لم أتوقع أن يتم ذلك من طرف الأمريكيين”.
قضية التنصت الأمريكي على الاتصالات الألمانية، وأيضا الفرنسية التي كشفتها صحيفة لوموند قبل أيام، تلقي بظلالها على اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس حيث تبذل باريس جهودا حثيثة لإقناع بقية الدول الأعضاء بإدراج هذه القضية على جدول أعمال الاجتماع.التنصت الأمريكي على الاتصالات في أوروبا وبقية العالم سبق أن فضحه إدوارد سنودن المتعاون السابق مع أجهزة الاستخبارات الأمريكية بعد فراره من الولايات المتحدة والذي يقيم منذ أشهر في روسيا.