عاجل

تقرأ الآن:

المنظمة العالمية للصحة: تلوُّثُ الهواء خطرٌ على الصحة البشرية كالتدخين والإشعاعات النووية


العالم

المنظمة العالمية للصحة: تلوُّثُ الهواء خطرٌ على الصحة البشرية كالتدخين والإشعاعات النووية

المنظمة العالمية للصحة تقرع أجراس الخطر وتقول إن تلوُّثَ الهواء يُسبِّبُ عدةَ أنواع من أمراض السرطان، وعلى رأسها سرطان الرئة.من بين ما يؤدي إلى تلوثِ الهواء، يقول تقرير المنظمة العالمية الذي نُشِر اليوم الخميس، الدخان المنبعث من محركات آليات النقل بمختلف أنواعها، الانبعاثات الصادرة من المرافق الصناعية والآليات الزراعية وأيضا أجهزة التدفئة في البيوت. الوكالة الدولية للبحوث حول أمراض السرطان تُصنِّف من الآن فصاعدا تلوثَ الهواء في نفس مستوى خطورة التدخين، والإصابات بالإشعاعات على الصحة البشرية. الوكالة الدولية وضعت خريطة جغرافية للانتشار المفرِط للسرطان عبْر العالم تشير إلى أن البلدان الصناعية وشمال إفريقيا هي الأكثر عُرضة لهذا الداء. البروفيسور دانا لوميس يشرح قائلا:
“التلوث عالي المستوى يتركز في آسيا، لكن حتى في إفريقيا بشكل يبدو مفاجئا. في الصين والهند الكثير مما شاهدناه يعود للانبعاثات الناتجة عن استخدام طاقة الفحم والنمو الصناعي الجاري في بلدان هذه المنطقة. أمّا هنا في شمال إفريقيا لدينا تقريبا صحراء يعمِّرها القليل من السكان، والتلوث هنا ناتج عن الغبار الذي تثيره الرياح الصحراوية، وهذا أمر مختلف في طبيعته عن التلوث الصناعي”.في العام 2010م توفي 223 ألفَ شخص عبْر العالم بسرطان الرئة الذي تأكد منذ حوالي عام أن انبعاث دخان المحركات ومختلف الآليات، خاصة المحركات من نوع دْيِيزِيلْ، تسبب الإصابات بالسرطان.