عاجل

تقرأ الآن:

تداعيات قضية التجسس الامريكي على العلاقات بين واشنطن وأوروبا


الولايات المتحدة الأمريكية

تداعيات قضية التجسس الامريكي على العلاقات بين واشنطن وأوروبا

ترددت الكثير من المزاعم في الأشهر الماضية عن عمليات تجسس قامت بها اجهزة الاستخبارات الامريكية على دول أوروبية، لكن المعلومات التي رشحت مؤخرا بشأن مراقبة اتصالات المستشارة الالمانية انغيلا ميركل مثلت صدمة للاوروبيين.بعض المحللين الألمان يعتقدون أن الفضيحة الاخيرة قد تؤثر على العلاقات بين واشنطن وحلفائها في القارة العجوز لفترة طويلة.
انتي هايزر المديرة التنفيذية لمؤسسة بيرتلسمان:
“من الواضح أن المستشارة الالمانية امتلكت من الادلة ما يكفي لتتصل بالرئيس الامريكي، وتشتكي على ما حدث. إن اثار هذه الفضيحة لن تزول بين ليلة وضحاها وستشوه العلاقات عبر الاطلسي لبعض الوقت.”
شتيفان غروبه مراسل قناة يورونيوز في واشنطن يؤكد ان قضية التجسس قد تسبب في ازمة ثقة بين الولايات المتحدة والعديد من دول العالم.
“في مدينة تعاني من هوس الامن القومي والخوف من حدوث هجمات ارهابية كل شيء يمكن التغاضي عنه حتى بين الاصدقاء. المشكلة ان هذا النوع من العمليات الاستخباراتية يمكن ان يلحق ضررا شديدا في الثقة بين الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا والبرازيل والمكسيك وغيرها من الدول.”