عاجل

تقرأ الآن:

زعماء اوروبا يحتجون على فضيحة التجسس وامريكا تؤكد استمرار انشطة المراقبة


العالم

زعماء اوروبا يحتجون على فضيحة التجسس وامريكا تؤكد استمرار انشطة المراقبة

اكتفى القادة الاوروبيون بتصريحات احتجاجية على فضيحة تنصت الاستخبارات الامريكية على مسؤولين ورؤساء اوربيين دون اتخاذ اي إجراء انتقامي ضد الولايات المتحدة، فيما قررت كل من البرازيل والمانيا اعداد قرار في الامم المتحدة حول حماية الحريات الفردية.

بعض الخبراء رأى ان المسعى الفرنسي الالماني لابرام اتفاق مع الامريكيين بعدم التجسس غير واقعي.

كلود مونيكي رئيس مركز الامن والمخابرات الاستراتيجية الاوروبية:
“لست متاكدا من مدى واقعية إمكانية جلوس الولايات المتحدة حول طاولة مفاوضات مع فرنسا والمانيا وأخرين بهدف مناقشة الحد من عمل استخباراتهم. عندما يأتي الامر للتعامل مع الصين أو بيع المنتجات ذات قيمة عالية لاخرين حول العالم. فانت لست صديقا بل منافسا”

في المقابل، أكدت الخارجية الامريكية أن المزاعم بالتجسس تمثل لحظة توتر مع حلفاء الولايات المتحدة مشيرة إلى نية امريكا الاستمرار في انشطة المراقبة.

الناطقة بلسان الخارجية الامريكي جين ساكي:
“الرئيس وجه الحكومة لمراجعة أنشطة المراقبة المتعلقة بشركائنا الاجانب. نريد التأكد بان جمعنا للمعلومات نابع من حاجتنا وليس من قدرتنا. بالطبع سنستمر في جمع المعلومات فنحن في حاجة إلى الحفاظ على امننا وامن حلفائنا”

ومن المتوقع قريبا زيارة وفد من كبار مسؤولي المخابرات الالمانية إلى واشنطن للحصول على اجابات بشأن فضيحة التجسس.